نحن زادوس

نحن المستكشفون، نحن الفضوليون، نحن زادوس!

البداية

We started in 2017 from our small home kitchen, our passion at the time was to make food with real ingredients, without using artificial flavors or refined sugar. Food that provides us with clean energy on our adventures.
هذا ما ألهمنا للبدء في "وئامز"، طعام مغذي من صنع وئام للمستكشفين والمغامرين بأشكالهم المختلفة. وجدت وئام متعة خاصة في الخبز واكتشاف ما يمكن صنعه من خلط المكونات المختلفة، وأشعل حمد ذاك الشغف بوقود المغامرة والحماسة لتجربة الأشياء والأماكن الجديدة.

من وئامز إلى زداوس

ما الذي يعنيه تحولنا إلى علامة زادوس؟ لم يكن هذا التحول بهدف أن نصبح علامة تجارية أكثر جاذبية وجدية، بل من رغبتنا الحقيقية في أن تصل هذه العلامة بقصصها وقيمها إلى العالم كله. لأننا نؤمن بقوة الاستكشاف والمغامرة في بناء عالم حقيقي من الأشخاص والإمكانيات، فأصبحنا زادوس. مجتمع متكامل، يضمك أنتَ وجميع الذين يشبهونك في فضولهم المتوقد، وجرأتهم في الإقدام على المجهول، وسعيهم الدائم نحو الرضى والسعادة. كنا وئام وحمد، وأصبحنا عائلة زادوس التي تكبر كل يوم. كبرت هذه العائلة بأولئك الذين آمنوا في قوة الغذاء والقصص في خلق عوالم أكثر اتساعًا.

ما الذي يقدمه زادوس؟

غذاء حقيقي

في عالم مثالي جدًا، تصبح وجباتنا حقيقية ونظيفة لدرجة لا يمكن أن نشعر بعد تناولها سوى بالرضى والسعادة. نعمل كل يوم في زادوس لنساهم في تشكيل هذا العالم المثالي عن طريق صنع غذاء حقيقي بمنتجات مكونة من عناصر حقيقية، طبيعية، وخالية من الإضافات الصناعية والسكر المكرر.

قصص زداوس

تشكل القصة ركيزة أساسية يقوم عليها عالم زادوس، وبها يصبح لهذا العالم معالم حقيقية وواضحة لأفراده الراغبين في استكشافه. إنها الوسيلة التي نصبح قادرين من خلالها على رؤية الأشياء الأكثر أهمية في هذا العالم، والتي تساعدنا على الاحتفال بالتجارب مهما كانت مليئة بالأخطاء والعثرات. قصص زادوس هي ما نقول فيه بوضوح: نحن المستكشفون، نحن الفضوليين، نحن زادوس.